تونس تقسو على موريتانيا في افتتاح كأس العرب

تعرض المنتخب الوطني لخسارة ثقيلة ضد نظيره التونسي بخمسة اهداف مقابل هدف واحد، على استاد أحمد بن علي في المباراة الافتتاحية لكأس العرب لحساب المجموعة الثانية التي تحتضنها قطر إلى غاية يوم 18 ديسمبر.

المنتخب الوطني دخل المباراة بالتشكيلة التالية :

بوبكر ديوب – آبو ديمبا – عبدول با – باكاري ندياي – بيبو – دلاهي – آدما با – ديوب – نياص – الطنجي – بسام .

فيما دخلت تونس بالتشكيلة التالية :

فاروق بن مصطفى – حمزة المثلوثي – ياسين مرياح – بلال العيفة – محمد أمين بن حميدة  – فرجاني ساسي – محمد علي بن رمضان  – حنبعل المجبري  – فخر الدين بن يوسف – سيف الدين الجزيري – فراس بالعربي .

المنتخب التونسي ضغط منذ بداية المباراة وصنع العديد من الفرص، الا ان حارس المنتخب الوطني بوبكر ديوب كان لها بالمرصاد، قبل ان يخرج في الدقيقة الحادية والعشرين بداعي الإصابة ويحل محله حارس تفرغ زينة الناموري دياو، الذي اهتزت شباكه في الدقيقة التاسعة والثلاثين بعد تسديدة قوية من سيف الدين الجزيري، ليزيد فراس العربي الغلة بتسجيله الهدف الثاني بعدها بدقيقتين، لتواصل موريتانيا انهيارها باستقبال الهدف الثالث في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع، قبل ان يُقلص مولاي احمد خليل بسام النتيجة بهدف من علامة الجزاء جاء في الدقيقة التاسعة من الوقت بدل الضائع .

بداية الشوط الثاني شهدت اشراك المدرب دا روزا لثلاثة بدلاء دفعة واحدة أملا في تدارك ما يُمكن تداركه، إلا ان المد التونسي تواصل، بتوقيع فراس العربي على الهدف الثاني له شخصيا والرابع لنسور قرطاج في الدقيقة الخمسين، هدف تبعه سيال من الفرص الضائعة لتونس، كادت تعصف بالحلم الموريتاني بنتيجة ساحقة، وبينما تلفظ المباراة أنفاسها الأخيرة بصم قائد المنتخب التونسي يوسف لمساكني على الهدف الخامس لمنتخب بلاده، معلنا جدية أبناء منذر الكبير في المنافسة على اللقب، في رسالة واضحة المعالم، مفادها ان تونس لن تكون خصما تسهل الإطاحة به في البطولة .

في الجهة المقابلة، خرج ديدييه داسوزا من لقائه الأول في البطولة بنتيجة ثقيلة، ستزيد الضغط عليه من اجل إيجاد حلول سريعة والظهور بمستوى يليق بالسمعة التي اكتسبتها موريتانيا مؤخرا كأمة من أمم كرة القدم على حد تعبير رئيس الاتحاد أحمد ولد يحي .

شاهد أيضاً

نادي الجمارك يجدد عقد لاعبه الشاب نور الدين

جدد نادي الجمارك عقد لاعبه الشاب نور الدين بلال ( 19 سنة) عامين اضافيين. وانتهج …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *