أخبار عاجلة

حزن ودموع .. في الاجتماع الوزاري الأخير لولد عبد العزيز

شهد الاجتماع الأخير لحكومة الرئيس المنتهية ولايته محمد ولد عبد العزيز حالات من التأثر بين عدد من الوزراء أبرزهم وزير الشؤون الاقتصظادية والمالية المختار ولد أجاي الذي دخل في نوبة بكاء إثر الحديث الوداعي الذي اختتم به الرئيس محمد ولد عبد العزيز اجتماعه بالوزراء اليوم الخميس 25/7/2019

وحسب مصادر “ريم أفريك” التي أوردت الخبر فإن الوزير المختار ولد اجاي لم يكن الوحيد الذي أظهر تأثره بوداع الرئيس لكنه حسب مصدر موثوق “تأثر جدا ولم يستطع إمساك دموعه”

وركزت إحدى الوزيرات على الثناء على الرئيس وما قام به من جهد في خدمة لموريتانيا قبل أن تطلق جملة طويلة من الأدعية له بطول العمر والحفظ هو وجميع محبيه وأسرته.

ويمثل الوزير المختار ولد أجاي  أبرز رموز نظام الرئيس محمد ولد عبد العزيز حيث رافق المسيرة الاقتصادية للنظام منذ تعيينه مديرا للضرائب ثم وزيرا للمالية، قبل أن يعين وزيرا للمالية والشؤون الاقتصادية، واستطاع ولد اجاي أن يكون أبرز عنصر لتنفيذ السياسة الاقتصادية لنظام الرئيس محمد ولد عبد العزيز وفي مقابل ذلك نال أيضا جزء كبيرا من الانتقادات الموجهة للنظام.

ووفق مصادر موقع ريم آفريك فقد تحدث الرئيس محمد ولد عبد العزيز عن خدمته للدولة وشكر الفريق الحكومي الذي رافقه مثنيا على جهودهم، ودعاهم إلى خدمة موريتانيا من أي موقع استطاعوا العمل فيه.

وأضاف المصدر ” لقد كانت المشاعر الإنسانية والتأثر الشديد غالبا على كل أعضاء الحكومة وحتى على الرئيس نفسه”.

ويغادر الرئيس محمد ولد عبد العزيز الحكم فاتح الشهر المنصرم بعد أن وصله فجر السادس من أغسطس 2008 في انقلاب عسكري ضد أول رئيس منتخب لموريتانيا وهو الرئيس سيد محمد ولد الشيخ عبد الله الذي وصل إلى الحكم بدعم من قادة المؤسسة العسكرية في رئاسيات 2007.

شاهد أيضاً

منزل الوجيه اعلي ولد بوداديه يحتضن اجتماعا حاشدا للجالية المقيمة بالمدينة المنورة لدعم ترشيح الرئيس محمد ولد الغزواني لمأمورية ثانية

نظم الوجيه و الاستاذ علي ولد بوداديه اجتماعا في منزله العامر بالمدينة المنورة حضره أعيان …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *