المندوب العام للتضامن الوطني ومكافحة الإقصاء يطلق عددا من برامج التآزر بمدينة نواذيبو

أشرف معالي المندوب العام للتضامن الوطني ومكافحة الإقصاء”التآزر” السيد محمد عالي ولد سيدي محمد، اليوم الثلاثاء في انواذيبو على إطلاق مجموعة من البرامج والأنشطة المنفذة من طرف التآزر، وفي مقدمتها مكونة انواذيبو المتعلقة بالبرنامج الوطني لتمويل الأنشطة المدرة للدخل والقروض الميسرة.

وقد أشار معالي المندوب العام ”للتآزر” السيد محمد عالي ولد سيدي محمد، في خطاب له بالمناسبة إلى أن البرنامج الوطني لتمويل الأنشطة المدرة للدخل والقروض الميسرة أحد البرامج الهامة، التي يعول عليها فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني وحكومة المهندس محمد ولد بلال مسعود في تقليص البطالة، وإنعاش الاقتصاد.

موضحا أنه يغطي كافة مناحي الحياة الاقتصادية النشطة، كالصيد بأنواعه: التقليدي، والبحري، والقاري، والتجارة، والصناعات الصغيرة، والصناعة التقليدية، والزراعة، والتنمية الحيوانية، والخدمات المختلفة، كما يشمل جميع بلديات الوطن، ويصل غلافه إلى مليارين وثلاثمائة مليون أوقية قديمة، ستمكن من تقديم تمويل مجاني غير مسترَد لـ 1783 نشاط مدر للدخل، ومنح 433 قرض حسن بدون فوائد، ستسمح بتشغيل عشرة آلاف شخص بصورة مباشرة.

وأكد معالي المندوب العام أن حصة ولاية داخلة انواذيبو من هذه التمويلات تتمثل في 67 نشاطا إنتاجيا، يضاف إليها تمويل عدد من المشروعات الجمعوية بمبالغ معتبرة، سيكون لها الأثر البالغ على التنمية المحلية لانواذيبو.

وقال إن المندوبية أطلقت مع هذا البرنامج برنامجا موازيا للتوزيعات النقدية المنتظمة على مستوى الولاية استفادت منه هذه السنة 3406 أسرة متعففة بمبلغ وصل إلى 300 مليون أوقية قديمة، وستستفيد الآن من 87 مليون أوقية قديمة، إضافة إلى برنامج آخر لتزويد الأسر الأكثر هشاشة في ولاية داخلة نواذيبو بقنينات من غاز البوتان مع مواقدها وأفرانها ستستفيد منه أسر متعففة في مختلف بلديات الولاية، وتوزيع كمية من السياج ولوازمه من أعمدة وأبواب وأسلاك شائكة على ساكنة جهة انواذيبو للمساعدة في حماية المنتوج الزراعي في هذه المنطقة.

وأشار معالي المندوب العام إلى أن ذلك يضاف إلى 24477 مؤمنا على مستوى ولاية داخلة انواذيبو صدرت اللوائح الخاصة باستفادتها من بطاقات التأمين الصحي للتآزر، وسيتسلم أصحابها بطاقاتهم خلال الأسابيع القادمة.

وقال إن تنفيذ البرنامج الوطني لتمويل الأنشطة المدرة للدخل والقروض الميسرة يتم بالتعاون مع وزارة الداخلية واللامركزية ورابطة العمد الموريتانيين وشبكة صناديق القرض والادخار (بروكابيك)، لضمان توفير الآليات والظروف الملائمة لتنفيذه على أكمل وجه، حيث تتولى رابطة العمد من خلال البلديات تسجيل الطلبات ومتابعاتها، والمصادقة على نتائج فرزها، ومتابعة تنفيذها، بينما تتولى شبكة صناديق القرض والادخار العمل على تمكين المستفيدين من هذه التمويلات من الحصول عليها في أماكنهم الأصلية عبر صناديقها الشعبية، واسترجاع القروض لمنحها من جديد لمجموعات أخرى، لتعم الفائدة ويتحقق الهدف المنشود من هذا النوع من البرامج الإنمائية.

معالي المندوب أشرف بعد ذلك رفقة والي الولاية ورئيس المجلس الجهوي وعمد الولاية الحاضرين ورؤساء الأجهزة الأمنية والعسكرية وعدد من مسؤولي التآزر على توزيع عينات من التمويلات والقروض والتوزيعات النقدية المنتظمة لصالح ساكنة انواذيبو، كما أشرف على تسليم السياج وملحقاته ونماذج من قنينات الغاز المجهزة على مجموعة من ساكنة الولاية.

 

 

شاهد أيضاً

الدده محمد الأمين السالك يكتب في رثاء الفقيد حمداً ولد التاه ( تدوينة )

إنا لله وإنا إليه راجعون..لاحول ولاقوة إلا بالله..إن لله ما أخذ وله ما أعطى وكل …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *